تعد ظاهرة اختراق الهواتف من الظواهر المنتشرة هذه الأيام، ذلك الأمر الذي أثار ذعر وخوف الكثيرين، حتى إن الاعتماد على الشركات المهنية مثل الشركات المقدمة لخدمات الاتصال أصبح غير كافٍ لحماية معلوماتك الشخصية

.في هذا المنشور، سنوضح لك كيفية حماية هاتفك المحمول من الاختراق قدر الإمكان

(لمزيد من النصائح، يرجى الرجوع إلى منشورنا عن كيفية منع اختراق أجهزة الكمبيوتر)

الطريقة

1- استخدم هاتفًا إضافيًّا وأدخِل به رقم هاتف غير متصل باسمك واستخدم هذا الرقم باعتباره رقمًا بديلاً لاستخدامات معينة وليس للاستخدام اليومي
2- احرص على عدم إعطاء هذا الرقم لأي شخص!

لماذا يفضل ألا تعتمد كليًّا على هاتفك الأساسي؟

باختصار يمكن للمخترق التسلل بسهولة إلى هاتفك، فإذا تمكن من معرفة رقم هاتفك، فإنه يقوم بنسخه على بطاقة SIM فارغة وبذلك يمتلك هاتفك.

حتى وإن لم يتمكن المخترق من الوصول إلى رقم هاتفك، فسيكون بإمكانه الاتصال بمقدمي خدمات الهواتف وإقناعهم بإرسال نسخة من بطاقة SIM الخاصة بك إليه.

هذا هو ما حدث بالضبط مع إيثان كلين من H3H3 برودكشن، لِنَعُدْ بالزمن إلى الوراء قليلاً ونحلل ما حدث له.

اختراق هواتف المشاهير

تخيل هذا: إذا كنت من المشاهير وفي نفس الوقت يعرف المخترق اسمك الحقيقي، فسيتصل المخترق بمقدمي خدمات الهاتف ويحاول أن ينتحل شخصيتك، وإذا نجح في إقناعهم بذلك، فسيتمكن من الحصول على بطاقة SIM الخاصة بك.

بعد القيام بذلك، سيتمكن من الوصول إلى أي أرقام أخرى مُسجلة باسمك، وإذا كان الرقم المسجل باسمك هو الرقم الذي تستخدمه كرقم بديل، فسيتم اختراق هاتفك ومن ثم خصوصيتك. وهنا تكمن المشكلة: وهي ربط رقم هاتفك البديل باسمك الحقيقي، فإذا لم يتمكن المخترق من معرفة اسمك، فسيصعب عليه أن ينتحل شخصيتك.

كيف يمكن أن يحيمك هاتف رخيص من التعرض للاختراق؟

بصفة عامة، لا يوفر مقدمو خدمات الاتصال إجراءات حماية كافية لتجنب حوادث الاختراق، فبعض الأشخاص الذين يعملون بهذه الشركات ليسوا على قدر عالٍ من الذكاء، ولا يمكن الوثوق بهم، ولذا يتعين عليك عدم إخبارهم برقم هاتفك البديل، ولا حتى إخبارهم بأنك

تملك هاتفًا إضافيًّا، فإذا كنت تملك واحدًا بالفعل فهذا أمر جيد! فكل ما تحتاج إليه في هذه الحالة هو بطاقة SIM جديدة تستخدمها فقط بهاتفك البديل.

احرص على عدم إعطاء هذا الرقم لأي شخص، ويجب أن يقتصر العلم بهذا الرقم السري عليك فقط، والأهم من ذلك هو عدم ربط بطاقة SIM هذه باسمك الحقيقي.

كما يمكنك الحصول على بطاقة SIM مشغلة بطريقة الدفع المؤجل أو أي بطاقة SIM رخيصة غير مرتبطة باسمك، وسجل هذه البطاقة الرخيصة باسم صديق أو فرد من العائلة تثق به بحيث لا يتشارك معك في الاسم الأخير.

يجب أن تحتاط كي لا يصل المخترق إلى اسم الشخص الذي سجلت باسمه رقم هاتفك البديل، واحرص على ألا يكون اسم زوجتك، كما يفضل أن يكون اسم أنثى.

لماذا أنثى بالأخص؟ لأن معظم المخترقين من الرجال، فكون صاحبة البطاقة أنثى يجعل مقدم خدمة الهاتف ينتظر الاتصال من أنثى وهذا يُعتبر عائقًا عندما يحاول المخترق الرجل الاتصال بمقدم الخدمة للحصول على بيانات بطاقة SIM خاصة بك.

الخاتمة: لا تسمح للغرباء بانتحال شخصيتك

مرة أخرى، إذا تعرف المخترق على اسمك بالكامل، فسيتمكن من الاتصال بمقدمي خدمات الاتصال ومحاولة إقناعهم بأنه أنت، ولكن إذا لم يتمكن من معرفة اسمك، فسيصعب عليه إقناعهم بذلك، وهذا في حالة عدم تعرفهم على الاسم المرتبط بالحساب أو البطاقة.