اختر صفحة

Online Sense is ICDL Arabia's philanthropic arm aimed at raising public awareness on Cyber Safety.

Freebooting هو مصطلح نستخدمه في كثير من الأحيان عندما يتعلق الأمر بانتهاك حقوق التأليف والنشر والقرصنة. في دولة الإمارات العربية المتحدة (وباقي دول مجلس التعاون الخليجي) نستخدم هذا المصطلح عندما يقوم الأشخاص بعمل نسخ مقلدة من الأفلام وتخزينها على أقراص فيديو رقمية ومن ثم بيعها بأسعار رخيصة. يعد هذا الأمر غير قانوني. لماذا؟ لأنهم لا يملكون هذا المحتوى وتوجد حقوق تأليف ونشر على هذه الأفلام لذلك ليس من حق أي شخص آخر بخلاف الملاك الأصليين أن يكسب المال منها.

ونتيجة للتقدم السريع للجزء اللاحق من العصر الرقمي. نرى الآن أن Freebooting يحدث في كل مكان على مواقع التواصل الاجتماعي، وبشكل خاص على موقع Facebook. في الواقع، قام أحد المدونين على الإنترنت ويدعى Brady Haran بتفسير مفهوم Freebooting على موقع Facebook حيث قامت هذه المنصة بتحويل هذه المشكلة إلى وباء منتشر على الإنترنت.

Facebook Freebooting

ما المقصود بالـ Freebooting على موقع Facebook؟

مصطلح Freebooting على موقع Facebook عبارة عن تنزيل مقاطع فيديو من منصة اجتماعية وإعادة تحميلها على الإنترنت مرة أخرى باعتبارها ملكاً لك… بدون الحصول على إذن المؤلف الأصلي للمحتوى. يقوم الأشخاص بارتكاب ذلك مع محتوى مقاطع الفيديو المميزة على موقع YouTube وغيرها من مقاطع الفيديو المشهورة بغرض زيادة عدد تسجيلات الأعجاب للصفحات الخاصة بهم وكذلك توسيع نطاق انتشارها، و / أو تحقيق ربح من هذه المقاطع.

وبالمناسبة، لقد قامت العديد من الشركات بفعل ذلك. بعض منهم يقوم بتنزيل الفيديو ومن ثم إعادة تحميله على الإنترنت بأكمله، والبعض الآخر يقوم بتحميله على الإنترنت مع إضافة مقدمة أو علامة مائية خاصة به لكي يظهر كأنه المؤلف الأصلي للمحتوى. (يوجد مقطع فيديو أدناه مقدم من شركة H3H3 Productions ) يشرح كيف يقوم أبرز وأشهر مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بعمل freeboots للمحتوى الموجود على مواقع التواصل الاجتماعي ووضعه على الصفحات الخاصة بهم على موقع Facebook ; انتقل أدناه إلى قسم “المصادر” في نهاية المقال لمشاهدته.)

كيف يعمل الـ Freebooting على موقع Facebook (وكيف يؤثر ذلك على موقع YouTube)؟

يملك Destin Sandlin قناة خاصة على موقع YouTube تدعى Smarter Every Day. يقوم بعمل مقاطع فيديو تعليمية متعلقة بالعلوم; قم بمشاهدة هذه المقاطع إذا كانت لديك رغبة في معرفة كيف يمكن أن تكون العلوم مميزة.

بالعودة إلى شهر يناير من عام 2015، اكتشف Destin أن الأشخاص كانوا يسرقون مقاطع الفيديو الخاصة به على موقع YouTube وينشرونها على صفحاتهم الخاصة على موقع Facebook. يقومون بتنزيل مقاطع الفيديو من موقع YouTube باستخدام أداة من الأدوات العديدة المنتشرة على الإنترنت. ثم، يقومون بإعادة بتحميل هذه المقاطع مرة أخرى على الإنترنت على صفحاتهم الخاصة على موقع Facebook. في المقابل، تتلقى هذه المقاطع المسروقة مئات الآلاف (وأحياناً الملايين) من المشاهدات وعشرات الآلاف من المشاركة.

لماذا يحدث هذا؟ هناك أسباب كثيرة لذلك. ومع هذا، فإن أهم شيء يمكن ملاحظته هو أن الخوارزمية الخاصة بموقع Facebook تفضل تحميل مقاطع الفيديو مباشرة على موقع Facebook. واستناداً إلى نموذج أعمالها، يرغب موقعFacebook في إبقاء مستخدميه على المنصة الخاصة بهم لأطول فترة ممكنة. وحيث أن موقع Facebook في منافسة مباشرة مع موقع YouTube، فإن موقع Facebook يقوم بتشجيع الأشخاص على استخدام منصتهم كمصدر رئيسي لتحميل مقاطع الفيديو على الإنترنت. وبعبارة أخرى، إذا كان هناك شخص ما يقوم بتحميل مقطع فيديو خاص بموقع YouTube إلى موقع Facebook، فإنه لا يمكن أن يتعرض لأي مشاكل على الإطلاق.

…وهذا ما يخلق المزيد من الفرص للأشخاص لارتكابFreebooting على موقع Facebook وتزايد الاحتيال على موقع Facebook لسرقة محتوى الأشخاص على موقع YouTube.

Facebook Eating YouTube Views

وعلاوة على ذلك، إن نموذج الأعمال الخاص بموقع Facebook يجعل من الصعب على مستخدمي YouTube القيام بتحميل المحتوى الخاص بهم أو توسيع درجة انتشارهم على موقع Facebook. قام مستخدم YouTube يدعى Derek Muller بنشر مقطع فيديو بعنوان
“The Problem with Facebook” على قناته الخاصة المعنونة باسم Veritasium . ولخص ذلك بشكل متكامل عندما قال: “في موقع YouTube، يتم دفع مبالغ مالية لأصحاب المحتوى عن كل مشاهدة، في حين نجد أن موقع Facebook على النقيض تماماً من ذلك. فنجد أن أصحاب المحتوى هم في الواقع من يقومون بدفع مبالغ نظير المشاهدة.”

هذا يخلق بيئة غير أخلاقية محفزة للشركات: حيث أنهم يستطيعون سرقة المحتوى وتحميله على الإنترنت بدون أي عواقب سلبيه على الإطلاق. عندما يتم ضبطهم، يطلب منهم موقع Facebook بكل بساطة القيام بحذف هذا الفيديو. ومع ذلك، فإن الرؤية الخاصة بالـ Facebook bootleggers ترى (مثال تسجيلات الإعجاب، الفضائح، إلى آخرة) أنه لا يجب أن تذهب بعيداً. ناهيك عن المبيعات غير المباشرة التي يقومون بها بمجرد حصولهم على إعجاب جمهور جديد والأرباح التي يجنيها موقع Facebook.

كيف قام موقع Facebook بإيقاف Facebook Bootlegging

أفلت العديد من Facebook bootleggers من العقاب في كثير من الأحيان قبل عام 2016، ليس فقط لأنه كان من الصعب تعقب مقاطع الفيديو الخاصة بهم ولكن بسبب وجود صعوبة في طريقة الإبلاغ عن مخالفات الأشخاص.

وفقاً لمقطع الفيديو الخاص ب Nutshell والمعنون باسم “How Facebook is Stealing Billions of Views” كانت خطوات عملية المطالبة بحقوق التأليف والنشر الخاصة بك في موقع Facebook قبل عام 2016 على النحو التالي:

1) تلقيت رسالة بريد إلكتروني أو تغريدة من أحد المعجبين تحتوي على رابط مباشر لمقطع الفيديو الذي قمت بتحميله على الإنترنت من قبل شخص ما. (لا توجد خاصية في موقع Facebook تمكنك من البحث عن الفيديو الخاص بك، كما لا يمكنك أيضاً البحث عنهم. عليك ان تعتمد على الحظ في العثور على مقاطع الفيديو المسروقة منك)

2) ابحث باستخدام موقع Google عن “التعدي على حقوق التأليف والنشر في موقع Facebook.”

3) قم بتعبئة نموذج طويل ومزعج على موقع Facebook.

4) شاهد مقدار ارتفاع عدد المشاهدات لمقاطع الفيديو التي سرقت منك.

5) يقوم موقع Facebook في النهاية بإزالة مقطع الفيديو. (بشكل ملائم، حصل الفيديو بالفعل على نسبة مشاهدة 99% بشكل أفضل من أي وقت مضى على الإطلاق)

لا يوجد أي غرابة في تعرض موقع Facebook لمشكلة مع bootlegging. ومع ذلك، ما زال يتعين القيام بشيء ما… وموقع Facebook في نهاية المطاف قام بإجراء تجاه هذا الأمر.

أنشأ موقع Facebook ميزة للناشرين تدعى Facebook Rights Manager. تسمح لك هذه الميزة بتحميل مراجع الملفات الخاصة بمقاطع الفيديو ومن ثم إجراء مسح على موقع Facebook لبيان ما إذا كان هناك أي مقاطع فيديو تم تحميلها مسبقاً وتحتوي على المحتوى الخاص بك.
التفكير في نظام يعرف باسم تحديد المحتوى … شيء مشابه جداً للنظام الموجود في موقع YouTube.

الصورة الموجودة أدناه هي مثال على ما سوف تعثر عليه بمجرد التطبيق والحصول على الموافقة. لكل مقطع فيديو، سوف تتلقى قائمة بمقاطع الفيديو “المتشابهة”.

Facebook Freebooting (Facebook Rights Manager)

(لاحظ أن هذا يحدث فقط لمقاطع الفيديو المكررة على موقع Facebook، لا يزال بالإمكان سرقة مقاطع الفيديو الموجودة على موقع YouTube ومن ثم إعادة تحميلها مرة أخرى في حالة عدم اختيار مالكها الأصلي لخيار عدم تحميلها على موقع Facebook.)

دعوة إلى العمل: دعنا نوقف Facebook Bootlegging عن العمل في دول مجلس التعاون الخليجي

باعتبار اننا مشاهدين تواقين لمقاطع الفيديو، ما الذي يمكننا القيام به لمنع Facebook bootlegging؟

حسناً، يمكنك القيام بعدد من الأمور:

1) في حالة مشاهدتك لمحتوى مسروق على موقع Facebook، أكتب تعليقاً يتضمن رابط المحتوى الأصلي. قم بإرسال تنبيه إلى المالك الأصلي للمحتوى، لأنه هو فقط من له الحق في الإبلاغ عن وجود مخالفة لحقوق التأليف والنشر.

2) في المرة القادمة، تأكد من فحص المصدر الأصلي لمقطع الفيديو الذي تقوم بمشاركته. إذا كنت قد شاهدت مقطع الفيديو أكثر من مرة، تأكد من أنك تشاهده عبر نفس الصفحة على موقع Facebook.

3) قم بحث أصدقاؤك وعائلتك أن يفعلوا نفس الأمر. هذا سوف يساعد الأشخاص على معرفة المزيد عن Facebook bootlegging في المنطقة. القرصنة هي مسألة خطيرة جداً، وبعض البلدان تتخذ إجراءات ضد هذا الفعل.

4) شارك هذه المقالة على مواقع التواصل الاجتماعي. ساعد في نشر الوعى عن مشكلة Facebook bootlegging حتى نتمكن من إعطاء كل ذي حق حقه.

نحن جميعاً نرغب في نفس الشيء: إنترنت بدون قيود مبني على أساس الإبداع والمشاركة المجتمعية. المشاركة بفاعلية على مواقع التواصل الاجتماعي وإعلام مالكي المحتوى في حالة سرقة شخص ما لمحتواهم. إلى كل من يقوم بتحميل محتوى مميز نستمتع به، لا تترددوا في تقديم بلاغ إلى جهاز الشرطة إذا قام شخص ما بسرقة الملكية الفكرية الخاصة بكم.

المصادر:
H3H3 Productions: “In Response to SoFlo”
Hank Green: “Theft, Lies, and Facebook Video”
VTREP: “What is video freebooting and can it be prevented?”