هل يعرف المراهقون كيفة البقاء في مأمن من الغرباء عبر الإنترنت؟

معلومات مهمة ...

%

من المراهقين يعرفون كافة طرق الوصول إلى وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم بصفة شخصية

%

من المراهقين يستعينون بأخرين لعمل ملفات التعريف الخاصة بهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي

%

من الطلاب يتقاسمون كلمات المرور الخاصة بهم مع أشخاص آخرون

w

%

من الأطفال يقبلون طلبات تطبيق واتس آب أو رسائل الدردشة الأخرى من أشخاص لا يعرفونهم شخصياً

%

من المراهقين يطالبون بإرسال الصور أو المعلومات الشخصية الخاصة بهم لأشخاص تعرفوا عليهم عبر الإنترنت

%

من المراهقين وافقوا أن يلتقوا بأشخاص تعرفوا عليهم عبر الإنترنت وجهاً لوجه

%

من المراهقين تعرضوا لأشياء مثيرة للقلق أو مزعجة عبر الإنترنت

%

من المراهقين يشعرون لا يزالون يشعرون بالأمان على الإنترنت على الرغم من كل ذلك

هل المراهقون في مأمن من الغرباء عبر الإنترنت؟ الحكم متروك لك

إحصائيات من تقريرالأمان على الإنترنت الصادر عن مؤسسة أي سي دي إل العربية لعام 2016 (كيف تؤثر وسائل التواصل الاجتماعي على عقول الشباب)