اختر صفحة

Online Sense is ICDL Arabia's philanthropic arm aimed at raising public awareness on Cyber Safety.

 هل تعلم أن متجر Google Play ممتلئ بتطبيقات احتيالية؟ في حين أن هذا يمكن أو لا يمكن أن يكون من المستغرب بالنسبة لك، فمن الممكن جدا أن يكون لديك واحد أو أكثر من هذه التطبيقات مثبتة على جهازك.

سوف تفاجأ أن تعرف أن هذه التطبيقات الاحتيالية هي في الواقع بعض من التطبيقات الأكثر شعبية على Google Play. بعض منها يمثل تطبيقات توفير الطاقة ، و “تعزيز أداء الهاتف”، وحتى تطبيقات مكافحة الفيروسات!

دعونا أولا نلقي نظرة على ما يسمى بتطبيقات ” توفير الطاقة “. معظم هذه التطبيقات في الواقع لا توفر طاقة البطارية، كما تدعي. لقد أعطوك فعلا انطباعا بأنهم يقومون بتوفير الطاقة على البطارية.

العديد من تطبيقات توفير الطاقة تعرض لك أشكال متحركة جميلة بشكل يقنعك تقريبا أن هذا التطبيق يعمل في الخلفية. تظهر هذه الأشكال المتحركة مقدار طاقة البطارية الذي يقوم التطبيق بتوفيره. 

هذا الاختبار يدل بوضوح على أن تطبيقات “توفير الطاقة” لا تعمل في الواقع.

خائف أن تتخلف في تسليم المشاريع؟ شهادة ICDL الموثوق بها في تخطيط المشاريع ستغيير ذلك

ومثال آخر مشابه لتطبيقات “توفير الطاقة ” هو “تطبيقات تعزيز الأداء” التي تدعي أنها تعزز من أداء الهاتف الخاص بك (جعله يعمل بشكل أسرع). معظم “تطبيقات تعزيز الأداء” هي في الواقع جذابة إلى حد كبير بشكل متشابه. تدعي تحسين أداء الهاتف الخاص بك عن طريق إغلاق التطبيقات قيد التشغيل في الخلفية وجعل مساحة أكثر حرية في ذاكرة الوصول العشوائي الخاصة بالهاتف.

قبل الوقوع ضحية “لتطبيقات تعزيز الأداء”، من المهم أن نفهم أن الجهاز الخاص بك الذي يعمل بنظام التشغيل أندرويد هو بالفعل يقوم بهذا الأمر بالنسبة لك، دون الحاجة لوجود أي تطبيقات!

عوضاً عن تحسين أداء هاتفك، فإن تطبيقات تعزيز الأداء هذه تؤثر في الواقع على أداء الهاتف الخاص بك. وإليك طريقة التأكد من ذلك – عند محاولة فتح تطبيقات مثل يوتوب، يستغرق الأمر وقتا أطول بكثير إذا كان لديك “تطبيق لتعزيز الأداء” مثبت على هاتفك.

ذلك لأن التطبيق قد أغلق تطبيق يوتوب في الخلفية. ما نحاول أن نقول هنا هو، ثق في أن جهاز الأندرويد الخاص بك يقوم بذلك إذا كنت ذكياً، بدلا من تثبيت تطبيق معين فقط لإغلاق أي تطبيق آخر بشكل إلزامي والذي قد لا يكون في الواقع يضر بأداء الهاتف الخاص بك.

التالي على قائمتنا هي تطبيقات مكافحة الفيروسات التي، حسنا، تدعي بإزالة الفيروسات من هاتفك. ولكن يجب أن نعرف أن مثل هذه التطبيقات ليست ضرورية في الواقع، حيث أن جهاز الأندرويد الخاص بك لدية تدابير أمنية مثبته مسبقاً. هذه التدابير الأمنية تتطور بشكل قوي، ومجهزة للتعامل مع تهديدات الفيروسات الجديدة، مع كل تحديث.

حتى لو كانت معظم هذه التطبيقات مجانية، وأنك قد تشعر وكأنه لا تملك شيئا لتخسره، فإن الحقيقة هي، أنها في الواقع تكشف عن مستوى الأداء للهاتف الخاص بك وتحتل مساحة تخزين قيمة. المطورين لهذه التطبيقات يكسبون المال عن طريق عرض الإعلانات على هاتفك.