يصعب في البداية التعرف على المتحرشين عبر الإنترنت، فهم يبدون مثلهم مثل أي شخص آخر عند الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر، ولكنك لا تعرف ما هي نواياهم، حيث يستخدمون حسابات وهمية تحمل معلومات وصورًا شخصية وهمية، لذلك من الصعب حقًا معرفة ما إذا كنت تتحدث بالفعل إلى شخص في مثل عمرك أم أكبر سنًّا.

المتحرشون بالأطفال عبر الإنترنت في كل مكان! يشير مكتب التحقيقات الفيدرالي والأمم المتحدة إلى أن هناك ما لا يقل عن 750,000 متحرش عبر الإنترنت في العالم.

كيف يمكنك معرفة ما إذا كان الشخص الذي تتحدث إليه عبر الإنترنت هو في الواقع يحاول التحرش بك أم لا؟

تساعدك علامات الإنذار المبكرة الخمس عشرة على الفور في التعرف على متحرشي الأطفال عبر الإنترنت.

1 المتحرشون عبر الإنترنت يبدون لطفاء للغاية

على عكس ما يعتقد معظم الأفراد، يبدو المتحرشون عبر الإنترنت في الواقع لطفاء جدًّا، والأكثر خطورة أنهم يستطيعون خداعك حيث لا يبدون وهميين على الإطلاق، فهم لديهم بالفعل محادثات حقيقية مع المراهقين في بيئة غير مهددة، سواء أكان ذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو عبر إحدى غرف الدردشة على الإنترنت.

2 المتحرشون عبر الإنترنت يرغبون دائمًا في إجراء المحادثات على الوسائل الخاصة

يبحث مدمنو الإنترنت دائمًا عن إجراء محادثات ثنائية في الأماكن التي لا يمكن لأي شخص أن يرى أو يسمع ما يقولونه.

ويمكن أن يكون ذلك على أي منصة: واتس آب أو جوجل هانج آوت أو سكايب أو رسائل صندوق الوارد، فكل ما يهم هو أن تكون المحادثة بشكل سري.

وهم عادة لا يكشفون عن أنفسهم للجمهور من خلال ترك تعليق على صورتك على سبيل المثال، ويرجع ذلك إلى أن نواياهم سيئة، ولا يريدون كشفها عن طريق عائلتك أو الشرطة.

3 المتحرشون عبر الإنترنت يطلبون الحصول على معلومات شخصية

فهم يريدون معرفة اسمك الكامل وتاريخ الميلاد والعنوان الخاص بك، إذا كنت تذهب إلى المدرسة … أو أي معلومات يمكن استخدامها في إجراء محادثات في المستقبل.

لا يسأل المتحرشون الأسئلة بصورة مباشرة، (مثل “أين تذهب إلى المدرسة؟”)، ولكنهم يحاولون الحصول على المعلومات في سياق الحديث كالسؤال “كنت أعيش في مدينة X حيث الكثير من الذكريات الرائعة هناك”.

وقد يعطيهم إبداء تعليق بريء مثل، “أنا أعيش بالقرب من مدينة X “المزيد من المعلومات دون سؤال، لذا فمن الأفضل دائما توخي الحذر عند التحدث إلى الغرباء عبر الإنترنت.

4 المتحرشون عبر الإنترنت يعرفون دائمًا أشياء عنك

فقد يخبرونك أشياء عن نفسك أنت تعلم أنك لم تخبرهم بها، وقد يكون ذلك على سبيل المثال من خلال المنشورات التي تنشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

5 المتحرشون على الإنترنت يطرحون عليك الكثير من الأسئلة

قد يعرف المتحرشون عبر الإنترنت بعض المعلومات عنك، ولكنهم دائمًا يتطلعون إلى معرفة المزيد، فهم يريدون أن يعرفوا معلومات عن أصدقائك، أو ماذا فعلت في المدرسة … أو أي شيء آخر يمكن أن يساعد على استمرار المحادثة.
فكلما تحدثت إليهم، عرفوا الكثير عنك وكان من الأسهل عليهم خداعك عبر الإنترنت.

6 المتحرشون عبر الإنترنت يتفقون دائمًا معك

بغض النظر عما تقوله، فهم يتفقون معك على أي شيء تقوله، وهم يفعلون ذلك بهدف كسب ثقتك الكاملة.

7 المتحرشون عبر الإنترنت يطاردونك على الشبكة

وقد تعرف ذلك وقد لا، ولكن الغرباء دائمًا يبحثون عن مزيد من المعلومات عنك، حيث يمكنهم مراسلتك عبر شبكة التواصل الاجتماعي المفضلة لك عدة مرات في اليوم، أو يمكنهم الدخول إلى الصفحة الشخصية الخاصة بك دون أن تلاحظ.

8 المتحرشون عبر الإنترنت يرصدون الأنشطة الخاصة بك على الإنترنت

استكمالا للعلامة رقم 5، فإن الكثير من مجرمي الإنترنت يحرصون على تتبع نشاطك على الإنترنت لصالحهم، فهم يقومون بالبحث عنك لمعرفة المزيد عن السلوك الخاص بك على الإنترنت، ويشمل ذلك معرفة آخر موعد كنت فيه على الإنترنت وغالبا كيفية مشاركة أفكارك على بعض المواقع.

حيث يفعلون ذلك للسيطرة عليك والحفاظ على المحادثة في صالحهم.

9 المتحرشون عبر الإنترنت يتابعون أسرتك وأصدقاءك

قد يخطو بعض الغرباء عبر الإنترنت خطوة إضافية تجاه الملفات الشخصية الخاصة بأصدقائك وأفراد أسرتك، وقد يكون ذلك بغية الحصول على مزيد من المعلومات الخاصة بك والتي لم تشاركها في ملفك الشخصي.

(ملاحظة جانبية: تأكد من إجراء محادثة مع أسرتك (الآباء، والأشقاء، وما إلى ذلك) عن الصور التي يقومون بنشرها).

10 المتحرشون عبر الإنترنت يحاولون أن يجعلوك تشعر بأنك مميز

فهم يخبرونك باستمرار عن مدى أهميتك بالنسبة إليهم، كما يحرصون على مجاملتك حول مدى ذكائك، وكيف أنك تتمتع بخفة الظل أو أنك جميل، ويخبرونك أيضا أنهم سعداء للغاية بمعرفتك.

11 المتحرشون عبر الإنترنت يريدون أن يروك دائمًا في حالة ضعف

فعندما يقولون لك شيئا مثل، “ما خطبك؟”، أو “قل لي ما يزعجك،” فكر كثيرًا قبل أن تقول لهم أي شيء،

كما أنهم يظهرون لك تعاطفهم المبالغ فيه عندما تتحدث إليهم عن شيء يجعلك غاضبًا أو حزينًا، وعندما تفعل ذلك، فأنت تجلب الشعور بالثقة إلى أذهانهم،

وقد يخبرونك المزيد من القصص – والتي يمكن أن تكون وهمية – عن أنفسهم للتأكيد على ما قلت أو يقومون بإظهار التعاطف مع ما تقول ويدعون أنهم يفهمونك ويقنعونك، “بأنه يمكنك أن تستعين دائما بهم في أي شيء”.

12 المتحرشون عبر الإنترنت يحاولون أن يثيروا شكوكك تجاه من حولك

في محاولة منهم لإثراء علاقتك معهم، يحاول المتحرشون عبر الإنترنت أن يقللوا من قيمة علاقاتك مع الآخرين، فمن الممكن أن يخبروك بأن عائلتك وأصدقاءك لا يقدرونك أو لا يفهمون طريقة تفكيرك.

13 المتحرشون عبر الإنترنت يسردون دائمًا قصصًا وهمية

على سبيل المثال، ربما يقولون إنهم في سن المراهقة، ولكنهم يتصرفون بطريقة تجعلهم يبدون أكبر،

وعندما تستند العلاقة بأكملها مع شخص غريب عبر الإنترنت إلى مجموعة من الأكاذيب، يكون من السهل جدا اكتشاف تلك الأكاذيب.

14 المتحرشون عبر الإنترنت يقدمون لك الهدايا

قد يحاول الغرباء إغراءك بالهدايا أو المال، (لا تقبلها)،

فإذا عرض عليك شخص ما المال أو الهدايا، فهو دائمًا يتوقع منك شيئًا آخر في المقابل.

15 المتحرشون عبر الإنترنت يطلبون منك صور أو إجراء دردشة فيديو

قد يرسل أحد الغرباء لك طلب صداقة يحمل صورة وهمية ويزعم أنه من عمرك، فإذا كنت تقوم بالدردشة مع شخص غريب على الإنترنت، فقد يرسل إليك صورة لشخص في مثل عمرك ليجعلك تعتقد أنها له.

يجب الأخذ في الاعتبار أن هذه الصور يمكن بسهولة تحميلها من أي شخص عبر الإنترنت، وإعادة تحميلها من قبل شخص آخر؛ لا تصدق كل ما تراه على الإنترنت.

16 المتحرشون عبر الإنترنت يقدمون تعليقات غير مريحة

بمجرد أن تبدأ محادثات مع مجرمي الإنترنت، فإنهم يشعرون بمزيد من الراحة في إخبارك ما تريد حقًّا.

حيث يقوم العديد من هؤلاء المجرمين بالإدلاء بتعليقات جنسية، وقد يشارك آخرون في دعاية سيئة عن أفراد يريدون منك أن تكرههم.

وبغض النظر عن ذلك، في حال أرسل إليك أي شخص شيئًا يجعلك تشعر بعدم الارتياح، أخبر الكبار فورا.

17 المتحرشون عبر الإنترنت يطلبون منك أن تكذب

عندما يتعلق الأمر بعلاقتك الخاصة عبر الإنترنت مع المتحرشين، سوف يطلبون منكم الحفاظ على سرية العلاقة بعيدًا عن والديك أو أي شخص بالغ مهم بالنسبة إليك.
وسيحدث ذلك إذا كنت تقضي المزيد من الوقت معهم عبر الإنترنت أو تتلقى الهدايا منهم.

18 المتحرشون عبر الإنترنت يضغطون عليك لمقابلتهم شخصيًّا

فهم يريدون أن يلتقوا بك في أقرب وقت ممكن، ولكنهم يعرفون كيف يكونون متسترين جدا حول كيفية مقابلتك.

19 المتحرشون عبر الإنترنت يهددونك

إذا لم تنفذ ما يقولونه لك، فقد يقومون بترهيبك أو ابتزازك للحصول على ما يريدون، على سبيل المثال، إذا لم تفعل ما يطلبونه، فقد “يخبرون والديك،” أو “يقومون بمشاركة الصور الخاصة بك مع الآخرين”.

20 المتحرشون عبر الإنترنت سيجعلونك تفكر أن ما يفعلونه أمر طبيعي

لا تدعهم يقنعونك أن ما يفعلونه شيء عادي، فأنت لست مخطئًا إذا كنت تشعر بعدم الارتياح تجاه ما يفعلونه.

إذا كنت، في أي وقت، تعتقد أنك تتحدث إلى محتال عبر الإنترنت، فضع حدًّا للمحادثة وقم بحجبه فورًا، وإذا كنت تعتقد أن شخصًا غريبًا يحاول أن يطاردك عبر الإنترنت، فلا تتردد في الحصول على مساعدة عن طريق إخبار المسئولين الكبار، أو الاتصال بالخط الساخن لحماية الطفل في بلدك. (ابحث عنه في الجزء السفلي من هذه الصفحة).

المصادر:

ويكي هاو: كيفية التعرف على المتحرشين عبر الإنترنت
غراهام كلولي: داخل عقل المتحرش عبر الإنترنت
MyLOL.com: علامات التعرف على المتحرشين عبر الإنترنت
SafeKids.com: كيفية التعرف على الاستمالة