إذا كنت من جنسية عربية أو مكثت في دول الخليج العربي، ربما تعرف أن الخصوصية مسألة مهمة جدا هنا (خاصة بالنسبة للنساء). وعلاوة على ذلك، فإن الاحتفاظ بالمعلومات الشخصية عن النفس وإيواء النفس من المجتمع هو أمر شائع بشكل خاص في النساء اللواتي يتشاطرن القيم المحافظة …

… على الأقل في العالم الحقيقي.

ومع ذلك في عالم الانترنت- تحديداً على وسائل التواصل الاجتماعي – من الشائع أيضا لنفس النساء نشر صور وأشرطة فيديو عن أنفسهم بشكل منتظم. من Snapchat إلى Instagram إلى Facebook، تعيش النساء حياة “اجتماعية” مختلفة تماما.

هل ما يفعلونه صحيح أم خطأ؟ نأمل أن نثير بعض الأفكار ونشارك بعض الرؤى التي يتم تناولها في هذه المقالة.

لماذا تعتبر وسائل التواصل الاجتماعي مهمة لمنح صلاحيات للمرأة

كمرأة تعيش في دول الخليج العربي، قد يكون من الصعب التعبير عن نفسك في مجتمع يتوقع فيه أن تبقى المرأة أكثر تحفظا من الرجل. ونتيجة لذلك، تقل فرص التفاعل مع الأشخاص في المجتمع، خاصة إذا كانوا عاطلين عن العمل.

قام الإنترنت بتغيير ذلك، فالعديد من النساء يستخدمن وسائل التواصل الاجتماعي كمنافذ للتفاعل مع الآخرين، وتوسيع نطاق وصولهن، والتمكن من التعبير عن آرائهم بشكل أكبر.

وبالإضافة إلى ذلك، فإنهم يستخدمونها لمحو الحواجز التي يمكن أن تعرقل الفرص التي تحافظ على القوالب النمطية لما يجب على المرأة أن تفعله (أو لا يجب أن تفعله). ويمكنهم التعبير عن أنفسهم بحرية أكبر مع أشخاص من ثقافات مختلفة للاندماج مع الآخرين.

لماذا يمكن أن تعيق وسائل التواصل الاجتماعي من منح صلاحيات للمرأة

بطبيعة الحال، هناك حالات تحصل فيها النساء بعيدا جدا مع ما يشاركنه على وسائل التواصل الاجتماعي. ويمكن أن يؤدي هذا المفهوم “المبالغة” إلى العديد من الآثار السلبية.

في المجتمعات المحافظة (التي يوجد الكثير منها في المنطقة العربية و / أو البلدان التي تتبع الشريعة الإسلامية)، قد يخشى الأشخاص من الإفصاح عن المعلومات بعد نشرها. على الرغم من أن البشر بشكل عام بحاجة إلى نوع من المنافذ، بعض الأشخاص يمكنهم أن يأخذوا معلومات خاصة من حسابات الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي ويستخدمونها لتحقيق أغراض خبيثة.

هل تمنح وسائل التواصل الاجتماعي الصلاحية أو تكون استغلالية؟

أقصر إجابة على هذا السؤال هو … ذلك يعتمد.

هل تعرف أطول إجابة؟

ما يحدث على وسائل التواصل الاجتماعي هو انعكاس لما يحدث في المجتمع.

على سبيل المثال، النساء يستخدمن Snapchat في المملكة العربية السعودية أكثر من الرجال. هناك عدة أسباب وراء حدوث ذلك.

تذهب النساء إلى وسائل التواصل الاجتماعي لأسباب متعددة، وكثير منها لا يقتصر على النساء. قد يشعر العديد منهم بأنهم وحدهم، أو غير آمنين، و / أو قد يواجهون صعوبة في التواصل مع الأشخاص في الحياة الحقيقية بسبب نقص الخبرة.

لقد رأينا كيف يمكن لوسائل التواصل الاجتماعي أن تغير وجهات نظر الأشخاص وتحد من ثقافتهم.

قد يكون للإنترنت مساوئ عندما يتعلق الأمر بالخصوصية، ولكن، عندما يستخدم مع النوايا الحسنة، يمكن أن تفعل أشياء رائعة لإعطاء النساء (والرجال) صوتا في المجتمع الذي يتطلب التفاعل الاجتماعي لتحقيق النجاح.

المصادر:

http://gulfnews.com/news/gulf/bahrain/for-sheltered-gulf-women-social-media-is-a-means-to-access-the-world-1.1997034