اختر صفحة

Online Sense is ICDL Arabia's philanthropic arm aimed at raising public awareness on Cyber Safety.

فضحية هتك عرض الأطفال للمدرس الذي يعمل في دبي سوف تسبب لك صدمة! تم إلقاء القبض على وليام بول، وهو مدرس موسيقى في المدرسة السويسرية الدولية العلمية في دبي، في وقت سابق من هذا الشهر في ولاية فلوريدا بتهمة الولع الجنسي بالأطفال. وتقول التقارير أن بول سافر من دبي إلى فلوريدا، من أجل “هتك عرض فتاة تبلغ من العمر سبع سنوات كان قد أغواها جنسياً عبر الإنترنت”.

المدرس وهو مواطن أمريكي من ولاية ميسيسيبي قد عثر معه على مواد للأطفال مع واقي وسوائل لممارسة الجنس.

وقد أصدرت المدرسة السويسرية الدولية العلمية في دبي بيانا مفاده أن بول تم توظيفه بعد إجراء فحوص وتحريات صارمة، وأن “جميع المراجع أكدت أيضا بشكل واضح أنه مناسب للعمل مع الأطفال”.

امنح موظفي الشركة شهادة في مجال الأمن الرقمي قبل أن تتعرض شركتك لهجمة إلكترونية

فكر في ذلك مرة أخرى. مدرس يعمل في مدرسة دولية مرموقة، تم توظيفه بعد فحص وتدقيق صارم للتاريخ الجنائي والسلوك الجنائي، كان متهما بالولع الجنسي. ماذا بعد ذلك يمكن أن يطمئن الآباء والأمهات أنه لا يوجد أشخاص مثله لديهم نفس الميول الجنسية نحو الأطفال مختبئين في صورة مدرسين، في انتظار إغواء طفلك على الانترنت أو في الحياة الواقعية؟

والأكثر إثارة للصدمة أن بول ليس أول مدرس في دبي يتهم بالتحرش الجنسي بقاصر عبر الإنترنت. في أيلول / سبتمبر من العام الماضي، اتهم مدرس فليبيني في مدرسة خاصة في ديرة بمطالبة فتاة تبلغ من العمر 11 عاما بإرسال صور عارية لها عبر تطبيق WhatsApp.

وباعتبارنا من الناشطين المتحمسين ضد الاعتداء الجنسي والتحرش الجنسي عبر الإنترنت، فإننا لا نبني قضيتنا هنا ضد المدارس في دبي. هدفنا، بدلا من ذلك، هو أن نذكركم بأن عليك التوقف عن الثقة بالمدرسين بشكل أعمى عندما يتعلق الأمر بأمن أطفالك.

وإليك كيف يوصي الخبراء بالتعامل مع الإغواء الجنسي للأطفال.